أمومةسفر

نصائح بسيطة تساعدكِ على التعامل مع طفل شقي أثناء السفر.. تعرفي عليها

نصائح بسيطة تساعدكِ على التعامل مع طفل شقي أثناء السفر.. تعرفي عليها

ايفا بوست – وكالات

يعتبر السفر مرهقا للبالغين والأطفال على حد سواء، والشعور بانعدام الراحة والانزعاج يمكن أن يتسبب في نوبات غضب للأطفال.

وفي تقريرها الذي نشره موقع “إف بي” (fb.ru) الروسي، قدمت ماروسيا كوت بعض النصائح التي من شأنها أن تمنع تحول السفر إلى مصدر إرهاق حقيقي بالنسبة لمن يسافرن برفقة أطفالهن.

تهيئة ظروف مريحة

لا يستطيع الأطفال تحديد أسباب شعورهم بالانزعاج أثناء السفر، ويعود ذلك إلى عوامل مختلفة من بينها الإصابة بالدوار ودرجة الحرارة المرتفعة أو المنخفضة داخل السيارة أو وضعية الجلوس غير المريحة.

لتفادي ذلك، ينبغي تشغيل مكيف الهواء للتخفيف من شدة الحرارة داخل السيارة، أو تغطية الطفل جيدًا في حال كان الجو باردًا.

وفي حال استعمال وسائل النقل العام، ينصح بحمل الطفل بين الذراعين حتى يشعر بالراحة والاطمئنان.

تجنب لوم الطفل

عوضا عن إجبار الطفل على الكف عن البكاء، ينبغي بذل جهد لمعرفة أسباب انزعاجه، التي قد تتمثل في رؤية شيء مخيف من النافذة أو سماع بعض الأصوات العالية.

ويمكن تهدئة الطفل عن طريق الإشارة إلى شيء لافت في الطريق كطائر مثلا.

تجنب الصراخ

عندما يدخل الطفل في نوبة بكاء أو غضب، يميل الوالدان عادة بشكل غريزي إلى الصراخ أملا في توقفه. ولكن خبراء علم النفس يحذرون من عواقب اتباع مثل هذه الإستراتيجية مع الأطفال. ومهما كان الموقف، ينبغي التحدث مع الطفل بنبرة هادئة وإظهار التعاطف حتى يشعر بالدعم والحماية.

لعناق لمادة تتناول اثر غياب العناق والمصافحة بسبب كورونا و الحجر الصحي – https://pixabay.com/احتضان الطفل يؤثر بشكل كبير على نفسيته ويشعره بالأمان (بيكسابي)

عناق الطفل

مما لا شك فيه أن احتضان الطفل يؤثر بشكل كبير على نفسيته ويشعره بالأمان، وذلك بفضل التواصل الجسدي الذي يكون في بعض الأحيان أبلغ من الكلمات.

التعامل مع طفل شقي أثناء السفرلعب الطفل بلعبته المفضلة يمنحه شعورا بأنه في بيئة مألوفة (شترستوك)

منح الطفل ما يحب

يشكك العديد من الآباء في مدى فعالية إستراتيجية توفير كل ما يرغب فيه الطفل واتباع أهوائه، نظرا لأن ذلك يؤثر بشكل سلبي على سلوكه. ولكن هذا الأمر لا ينطبق على السفر، إذ إن اصطحاب الوالدين اللعبة المفضلة لدى الطفل خلال الرحلة وتقديمها له عندما يشعر بالانزعاج يضمن إلهاءه وتهدئته. كما أن لعب الطفل بلعبته المفضلة يمنحه شعورا بأنه في بيئة مألوفة.

المصدر : آف بي ري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى