منوعات

“مشهد يحبس الأنفاس” .. الفرنسي ناتان بولين يسير على الحبل في الهواء وسط ارتفاع 70 متراً ولكن نهاية المغامرة كانت مدهشة !

“مشهد يحبس الأنفاس” .. الفرنسي ناتان بولين يسير على الحبل في الهواء وسط ارتفاع 70 متراً ولكن نهاية المغامرة كانت مدهشة !

إيفا بوست – فريق التحرير

تصدر الفرنسي “ناتان بولين”، منصات ووسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع السوشال ميديا في فرنسا، عقب خوضه مغامرة مثيرة للهلع والرعب.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام فرنسية، ورصد موقع “إيفا بوست”، فقد خاض بولين مغامرة من العيار الثقيل، قبل أيام قليلة.

مغامرة السير في الهواء

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً للفرنسي “ناتان بولين”، وهو يمارس هوايته المفضلة، والمتمثلة بالسير على الحبل في الهواء ولمسافات طويلة.

فقد سار بولين على حبل، يرتفع عن الأرض نحو 70 متراً، بينما يبلغ طوله، بحسب وسائل إعلام فرنسية، 670 متراً.

وانطلق الفرنسي في السير على الحبل، من برج إيفل الشهير، وصولاً إلى ساحة “تروكاديرو”، وذلك سيراً في الهواء دون توقف.

وما إن وصل بولين إلى تلك الساحة، وهبط إلى الأرض، حتى بدأت الصيحات من قبل الحضور والجمهور، الذين أبدوا دهشتهم.

وذلك لأن ما قام به ناتان بولين، يعتبر مغامرة حقيقية، تفوق الخيال والمنطق، لما لها من مخاطر على حياته.

ردود الأفعال

أثار بولين دهشة كبيرة، في أوساط الحضور والجمهور، ودفع وسائل إعلام عدة لتوثيق مغامرته، ورصد الآراء بمبادرته الخطرة جداً.

وفي إحدى مقابلات الشوارع، قال أحد الشاهدين على تلك المغامرة: “يا له من فعل خطير، ولكن يستحق بولين العلامة الكاملة”.

وعلق آخر: “عندما تكون الرغبة موجودة، ويكون الشغف حاضراً، بالطبع ستجد كل شيىء سهلاً، وسيتحول مفهوم المغامرة، إلى هواية معتادة”.

وأضاف آخر: “يسير بولين في الهواء بواسطة حبل، ومن مسافة مرتفعة، رغبته وشغفه بهوايته، دفعه للمبادرة وتعريض حياته للخطر أيضاً”.

وعلق أحدهم قائلاً: “كنت أقف وأستمتع بمشاهدة بولين، حقاً أنا كنت خائف من أن يسقط، وهو كان مستمتعاً وليس خائفاً”.

تجدر الإشارة إلى أن آراء الحضور، التي رصدها موقع “إيفا بوست”، تمت ترجمتها إلى اللغة العربية، لنقل الصورة للوسط العربي.

ويعتبر ناتان بولين، من أبرز رواد السير في الهواء على الحبل في فرنسا، فضلاً عن أن ذلك، يعتبر هوايته المفضلة.

ولا سيما أن أقدم على السير بواسطة الحبل، انطلاقاً من برج إيفل، وصولاً إلى ساحة تروكاديرو، وسط مسافة لايستهان بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى