أخبار الفنانين

عدنان أبو الشامات يعلق على ضجة السوشيال ميديا بوفاة فاروق الجمعات.. وبهذه الكلمات المؤثرة نعى عبد الحكيم قطيفان زميله الراحل!

عدنان أبو الشامات يعلق على ضجة السوشيال ميديا بوفاة فاروق الجمعات.. وبهذه الكلمات المؤثرة نعى عبد الحكيم قطيفان زميله الراحل!

إيفا بوست ـ فريق التحرير 

علق الفنان السوري عدنان أبو الشامات على كثرة الحديث عن وفاة الفنان فاروق الجمعات الذي توفي الاثنين في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر الحالي.

وبحسب ما رصده موقع أوطان بوست فإن تعليق أبو الشامات جاء بعد أن تداولت عدد من الصحف والمواقع الفنية خبر الوفاة.

كما نشروا معلومات شخصية وفنية عن الراحل، ونعاه عدد من الفنانين السوريين عبر صفحاتهم الشخصية في مواقع التواصل.

وكتب عبر صفحته الشخصية في موقع فيسبوك معلقا على ذلك:”بس يموت الواحد، بيكتشف عالفيسبوك أنو في كتير ناس بيحبوه، بس هو ماكان عنده خبر”.

ولاقى ذلك المنشور تفاعلا واسعا، وعلق العديد من رواد السوشيال ميديا عليه، ومن بينهم Moaz Bghor:

“شو عرفك؟ متت شي وشفت انه هيك ورجعت تعلق ع الموضوع؟، فرد أبو الشامات: “المتل بيقول: مامتنا، بس شفنا يلي ماتوا”.

وكتب الفنان قاسم ملحو: “اي اي اي نعم”، وعلق الفنان مازن عباس:”أي والله”، وكتبت سهير سرميني:”للأسف”.

منشور مشابه من قاسم ملحو

وقبل وفاة الجمعات نشر الفنان قاسم منشورا مشابها للمنشور الذي نشره أبو الشامات، ويحمل نفس الفكرة تقريبا.

حيث كتب عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك:”أصدقاء الميت كتار كتار ع الفيسبوك لمدة 24 ساعة، وما أقلهم بالواقع، أي نعم”.

ووافق عدد كبير من المعلقين ملحو برأيه، ومن التعليقات التي وردت :”أي نعم” و:”صدقت”، و:”فعلا”، و”طبعا”.

فنانون نعوا الراحل فاروق

ويشار إلى أنه بعد الإعلان عن وفاة الممثل فاروق، نعاه عدد كبير من الفنانين السوريين عبر صفحاتهم الشخصية منهم الفنان عبد الحكيم قطيفان والذي كتب:

“غادرنا البارحة الصديق الطيب والمحب والذي ظلم كثيرا إنسانيا وفنيا فاروق الجمعات، لروحك الطيبة والرحمة والطمأنينة”.

وأضاف:”ولأهلك الكرام ولمحبيك صادق العزاء والمواساة.. وداعا أبو الشوق الغالي”، كما نشر قطيفان صورتين للراحل الجمعات.

كما كتب الفنان قاسم ملحو:”أيها الوسط الفني، قرأت نعيكم للمنسي فاروق الجمعات، إذا كل هالقد بتحبوه ورأيكم أنه مبدع، ليه ما كان عم يشتغل؟”.

وأضاف متسائلا:”ع فكرة أبو الشوق مات طقيق من قلة الوفا، أسفي ع هالوسط، والرحمة لروح الراقي فاروق الجمعات، وربي يحسن خاتمتنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى