تعليم

كيف تتعاملين مع ابنتك لو أحبت في فترة سن المراهقة.. وماهي الأمور الواجب عليك الابتعاد عنها

كيف تتعاملين مع ابنتك لو أحبت في فترة سن المراهقة.. وماهي الأمور الواجب عليك الابتعاد عنها

إيفا بوست – فريق التحرير

من الطبيعي جدا أن تمر الفتاة بعمر المراهقة بقصة حب، سواء من طرف واحد، أو يبادلها من تحب نفس الشعور، لتأخذ تلك القصة حيزا من حياتها.

لكن هذا الموضوع في بعض مجتمعاتنا الشرقية يعتبر عند بعض العائلات مشكلة، خاصة لدى العائلات المحافظة.

خاصة لدى الفتاة أكثر من الشاب بكثير، حيث أن القيود المفروضة في هذه المجتمعات عليها أكثر منه بكثير، لكن ذلك لا يعني أن نتجاهل مشاعر الفتاة.

لذلك ضمن هذا التقرير جمعنا بعض النصائح للأمهات عن كيفية التعامل مع البنات في هذه المرحلة بحيث يتجاوزنها بشكل صحيح.

أهم أمر يجب أن تتذكريه أن هذه المرحلة حساسة جدا، وأي تصرف سلبي منك قد يؤدي إلى العديد من المشاكل بدلا من حلها.

لذلك كوني صديقة ابنتك المقربة قبل أن تكوني أمها، واجعليها تتحدث لك عن كل شيء بكل حرية، فالأفضل أن تسمعي منها وليس من الناس.

وأحرصي على أن تسمعيها بوضوح وأعطيها من وقتك، وانصتي لها بكل حب، وحاولي أن تكوني هادئة حتى لو سمعتي شيئا ازعجك.

حاولي بطريقة لطيفة أن تتحدثي معها وتخبريها أنه مجرد حب عابر ستنساه مع الوقت، وأنها ماتزال صغيرة على انتقاء الشريك المناسب.

وأن الأولوية الٱن لها هو أن تنتبه لدراستها، وإن طلبت الزواج وترك الدراسة تكلمي معها عن مخاطر الزواج المبكر من جميع النواحي.

قصي لها بعض قصص البنات المشابهة لقصتها، والتي لم تكتمل وانتهت مع الوقت، وأخبريها أن الإنسان يفترض به أن يلتزم ببعض العادات والتقاليد.

عادات خاطئة

تقوم بعض السيدات بالتعامل مع هذا الموضوع بطرق خاطئة، مثل أن تضربها أو تعاملها بقسوة فتشتمها أو تحرمها من الدراسة.

أو حتى تمنع من الخروج من المنزل، وتحرمها من المصروف، وبعض العائلات تقوم بتزويج ابنتهم في حال علموا أنها تحب أحدا.

لأنهم بنظرهم هذا خطأ وتشويه للسمعة، لكن ذلك يدمر حياتها بشكل كامل، لذلك واجب على الأم أن تطبق النصائح المذكورة في التقرير بالتعامل مع ابنتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى