مشاهير

منع هدم مسجد في إشبيلية وغير فريقه مواعيد التدريبات بسبب صيامه ورفض ارتداء قميص عليه شعار شركة مراهنات .. قصة لاعب كرة القدم المالي فردريك عمر كانوتيه الذي عوقب بسبب فلسطين

منع هدم مسجد في إشبيلية وغير فريقه مواعيد التدريبات بسبب صيامه ورفض ارتداء قميص عليه شعار شركة مراهنات .. قصة لاعب كرة القدم المالي فردريك عمر كانوتيه الذي عوقب بسبب فلسطين

ايفا بوست – فريق التحرير

فريدريك عمر كانوتيه، لاعب كرة قدم مالي الجنسية فرنسي المولد والنشأة، لعب لمنتخب مالي ونادي إشبيلية الإسباني عدة سنوات.

في عام 2008 اختير كانوتيه أفضل لاعب في إفريقيا ليكون أول إفريقي مولود خارج القارة الإفريقية ينال هذا اللقب.

عُرف كانوتيه بالتزامه الكبير بتعاليم الإسلام رغم الضغوطات التي مورست عليه، حتى لقبته إحدى الجماهير بالإرهابي.

دفع كانوتيه مبلغاً كبيراً من ماله الخاص لمنع هدم أحد المساجد في مدينة إشبيلية، ورفض ارتداء قميص فريقه بسبب إعلان لشركة مراهنات.

واضطر مدرب فريقه تغيير مواعيد التدريبات بسبب إصرار كانوتيه على صيام شهر رمضان وأداء صلاة التروايح.

بداية مسيرة كانوتيه الرياضية:

ولد النجم المالي فريدريك عمر كانوتيه في منطقة رون ألب بفرنسا، يوم 2 أيلول من عام 1977.

في عام 1997 كانت المشاركة الأولى لكانوتيه مع فريق ليون الفرنسي واستمر معهم ثلاث سنوات.

وفي عام 2000 انتقل كانوتيه إلى نادي وست هام يونايتد الإنجليزي وبقي معهم حتى العام 2003.

وبفضل سرعته الخارقة وقدرته على تسجيل الأهداف، لفت كانوتيه نظر نادي توتنهام الذي تعاقد معه عام 2003.

بقي كانوتيه مع توتنهام لموسمين، شارك خلالها في 60 مباراة وسجل 14 هدفاً، قبل الانتقال إلى نادي إشبيلية الإسباني.

مسيرة مميزة مع الفريق الأندلسي:

في عام 2005، انتقل كانوتيه إلى إشبيلية مقابل 6.5 مليون يورو، وفي ذات العام قاد فريقه لتحقيق لقب كأس الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه.

بقي كانوتيه مع الفريق الأندلسي سبعة مواسم خاض خلالها 209 مباريات وسجل فيها 89 هدفاً.

في عام 2012 قرر كانوتيه مغادرة إشبيلية وسط وداع حار من قبل الجماهير التي ودعته في الملعب بأغنية مخصصة له.

عوقب بسبب فلسطين:

في عام 2007 رفع كانوتيه عقب تسجيله أحد الأهداف قميصه ليكشف عن كلمة فلسطين على قميصه الداخلي.

حيث حاول النجم المالي لفت نظر العالم إلى الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقد قوبل تصرف كانوتيه بإشهار البطاقة الصفراء في وجهه، ومن ثم تم تغريمه من قبل اللجنة المنظمة للبطولة بمبلغ 4 آلاف دولار أمريكي.

رفض ارتداء قميص فريقه بسبب شركة مراهنات:

بعد انتقاله إلى إشبيلية، رفض كانوتيه ارتداء قميص فريقه لاحتوائه على دعاية شركة 888.com المخصصة للمراهنات.

وذلك لأن الشركة محرمة في الإسلام، وهو ما اضطر إدارة ناديه السماح له بارتداء قميصه دون إعلان للشركة عليه.

وحاولت شركة المراهنات نفسها إقناع كانوتيه بالعدول عن رأيه عبر التبرع لصالح إحدى الجمعيات الخيرية الإسلامية.

منع هدم مسجد في إشبيلية:

في عام 2007 دفع كانوتيه مبلغ 700 ألف دولار وهو ما يقارب راتبه السنوي مقابل منع إزالة مسجد في إشبيلية.

حيث حاولت إحدى شركات العقارات هدم المسجد بحجة انتهاء عقد آجار الأرض المقام عليها ليقوم كانوتيه على الفور بشراء الأرض للمسجد.

غير مدربه مواعيد التدريبات احتراماً لمعتقداته الدينية:

عام 2009 أصر كانوتيه على أداء فريضة الصيام وصلاة التراويح في المسجد دون اكتراث بالتدريبات.

ومع إصراره اضطر مدرب الفريق لتغيير مواعيد تدريبات الفريق حتى تتناسب مع مواعيد صيامه وصلاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى