مشاهير

شارك في الحملات الإغـ.ـاثية واضـ.ـطر لمغادرة بلده الأم .. وقفة مع الممثل “عبدالحكيم قطيفان” ومناصرته للـ.ـثورة السورية

شارك في الحملات الإغـ.ـاثية واضـ.ـطر لمغادرة بلده الأم .. وقفة مع الممثل “عبدالحكيم قطيفان” ومناصرته للـ.ـثورة السورية

ايفا بوست _ فريق التحرير

ولد الممثل السوري عبدالحكيم قطيفان في السابع عشر من شهر أبريل لعام 1958، ينحدر من مدينة درعا السورية وأكمل دراسته في دمشق

يعتبر قطيفان من أبرز ممثلي الدراما السورية، وفاز بقلوب الكثيرين من خلال الأدوار التي قام بها والتي مست مشاكل الشعب بشكل مباشر

استطاع صعود سلالم النجاح من خلال موهبته في التمثيل، وفي رصيده قرابة المئتي عمل فني في التلفزيون والمسرح والسينما والإذاعة

اشتهر بمواقفه السـ.ـياسية منذ عام 1983، كما اتحذ موقفاً مؤيداً للثـ.ـورة السورية في عام 2011، حيث أبدى مـ.ـعارضته للنظام السوري

مسيرة قطيفان الفنية

رصيد الممثل عبدالحكيم قطيفان حافل بالأعمال الفنية كما ذكرنا سابقاً، ويعتبر من ممثلي الصف الأول في الدراما السورية

درس في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق وتخرج منه بدفعته الأولى مع أبرز نجوم الشاشة السورية في عام 1981

ومن أبرز النجوم بدفعة الممثل قطيفان الممثل أيمن زيدان، وفاء موصللي، فايز قزق، جمال سليمان و أماني والي وغيرهم الكثير

بدأت مسيرة قطيفان في عام 1991 ووضع يصمته في الكثير من الأعمال الفنية التي لاقت رواجاً كبيراً ونجحت نجاحاً باهراً سواء بالتلفزيون أو السينما والمسرح

بدأ مشواره من خلال مشاركته في المسلسل التلفزيوني “أيام الخوف” في عام 1991، شارك بعدها في “البديل” و “جـ.ـريمة في الذاكرة” في 1992

كما شارك قطيفان في مسلسل “قانون الغاب”، “حمام القيشاني”، “ثلوج الصيف”، “بيت العيلة”، “سحر الشرق”، “سر الكنز” و “وردة لخريف العمر”

ومن أبرز أعماله التلفزيونية “خط النهاية”، “قرن الماعز”، “نزار قباني”، “ما ملكت أيمانكم”، “مرايا”، “عمر”، “الظاهر بيبرس” و “بنات العيلة”

ونذكر أن قطيفان شارك في الكثير من الأعمال التلفزيونية الهامة، كما جسد شخصيات لامست قلوب المشاهدين وعبرت عنهم

أعمال فنية أخرى

لم تقتصر موهبة قطيفان التمثيلية على التلفزيون فقط بل شارك أيضاً في عدة أعمال سينمائية ومسرحية وإذاعية

ومن أبرز أعماله في السينما “صهيل الجهات” عام 1993، “حـ.ـادثة على الطريق”، “بوابة الجنة”، “ليلة السـ.ـقوط”، “للعدالة كلمة أخيرة”

ومن أعمال قطيفان المسرحية نذكر مسرحية “قبل أن يذوب المفتش” و “العين والمخرز”، ومن أعماله في الإذاعة “شخصيات روائية” و “مجلة العلوم”

قطيفان ومواقفه السـ.ـياسية

بعد تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية اعـ.ـتقل قطيفان في عام 1983 بتهمة التـ.ـحريض ضـ.ـد حـ.ـكم حافظ الأسد في ذلك الوقت

بقي قطيفان مـ.ـعتقلاً في سـ.ـجون الأسد لمدة تسع سنوات، شهد خلالها أبـ.ـشع أنواع التـ.ـعذيب والتـ.ـنكيل ليخرج عام 1991 بقرار العفو العام

ورغم تأثره بما عاش خلال هذه الفترة وصـ.ـدمته بما شاهد بعد خروجه من تـ.ـهميش وإنـ.ـكار وصـ.ـعوبات بالغة استطاع إثبات نفسه في الوسط الفني

وعند اندلاع الـ.ـثورة السورية لم يتردد قطيفان بالوقوف في صفوفها وناصر الشعب السوري في ثـ.ـورته التي ولدت في مسقط رأسه درعا

ودفع ثمن مواقفه باهظاً حيث اضطر لمغادرة وطنه الأم بعد أن تلقى الكثير من التـ.ـهديدات، وأجبر على حد تعبيره باللـ.ـجوء إلى ألمانيا المقيم فيها حالياً

ولم يمنعه لـ.ـجوءه من متابعة تأييده للثـ.ـورة حيث شارك في العديد من الحملات الإغاثية والإنسانية لنـ.ـازحي المـ.ـخيمات

كما أطلق أغنية في رثـ.ـاء الـ.ـهيد “عبدالباسط الساروت” بعنوان “لو ترجع”، وحازت على ستة ملايين مشاهدة على منصة اليوتيوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى