مشاهير

عاش طفولة قاسية ومرض نفسي أوصله للعالمية .. قصة السباح الأمريكي مايكل فيلبس وحقيقة خوفه من الماء

عاش طفولة قاسية ومرض نفسي أوصله للعالمية .. قصة السباح الأمريكي مايكل فيلبس وحقيقة خوفه من الماء

ايفا بوست – فريق التحرير

مايكل فيلبس، سباح أمريكي شهير، صاحب الرقم القياسي في عدد الميداليات الأولمبية التي نالها وعددها 28، منها 23 ذهبية.

عاش فيلبس طفولة قاسية بعض الشيء، حيث عانى من تنمر زملائه في المدرسة بسبب شكله وطول أذنيه، وأصيب بمرض فرط الحركة.

ومع إصابته بمرض نفسي، نصح أحد الأطباء والدته بتوجيهه نحو ممارسة الرياضة، ليختار فيلبس السباحة التي بات بطلها الأول دون منازع.

ومن المفارقات الغريبة أن أكبر بطل أولمبي على الإطلاق كان يخاف من الماء، حيث كان يتسابق على ظهره فقط دون إنزال رأسه بالماء.

نشأة السباح مايكل فيلبس:

ولد السباح الأمريكي مايكل فيلبس يوم 30 حزيران من عام 1985 في مدينة بالتيمور بولاية ماريلاند الأمريكية.

عانى فيلبس في طفولته بعض الشيء، وتعرض للسخرية والتنمر من قبل طلاب مدرسته بسبب شكل وجهه وأذنيه الطويلتين.

ومع ازدياد المشاكل لفيلبس وهو طفل، اصطحبته والدته لأحد الأطباء النفسيين والذي نصحها أن يمارس الرياضة يومياً.

وبالفعل بدأ فيلبس بممارسة رياضة السباحة، ليخلق من نفسه بعد عدة سنوات بطلاً أولمبياً خارقاً.

بطل يخشى الماء وعانى من انفصال والديه:

الغريب أن فيلبس بدأ بممارسة السباحة وهو يخشى من الماء، حيث كان يعوم على ظهره لتجنب إنزال رأسه داخل الماء.

وخلال بداية مسيرته في عالم السباحة، انفصل والده عن والدته وهو بسن التاسعة، مما شكل صدمة كبيرة لمايكل.

وقال مايكل عن تلك الفترة “وقتها شعرت بأنني لا أريد إخراج أي طاقة مجدداً، أبي هجرني ولم أرغب في فعل أي شيء بعد ذلك”.

بداية خجولة وخروج من أول أولمبياد خالي الوفاض:

في عام 1999 وضع فيلبس في الفريق الأولمبي الرديف، ليصبح أصغر سباح أمريكي يتنافس بدورة أولمبية منذ 68 عاماً.

ومع أول مشاركة أولمبية له، فشل فيلبس في تحقيق أية ميدالية بدورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في سيدني عام 2000.

فيلبس يحطم الأرقام القياسية:

في عام 2001 حطم فيلبس الرقم القياسي بسباق 200 متر فراشة، وفي ذات العام نال أول ميدالية له في بطولة اليابان.

وعام 2004، كان فيلبس نجم أولمبياد أثينا الأوحد دون منازع بعدما حقق 8 ميداليات دفعة واحدة.

حيث نال 6 ميداليات ذهبية و 2 فضية، معادلاً رقم لاعب الجمباز السوفيتي الكسندر ديتاتين لأكبر عدد من الميداليات في دورة أولمبية واحدة.

فيلبس نجم أولمبياد بكين:

واصل فيلبس تألقه في أولمبياد بكين عام 2008، حيث خرج منها فائزاً بثمان ميداليات ذهبية.

وبذلك تجاوز فيلبس الرقم القياسي المسجل باسم السباح مارك سبيتز الفائز بسبعة ميداليات ذهبية في دورة واحدة.

اعتزل وهو على قمة المجد:

شارك فيلبس بدورة لندن عام 2012، هادفاً لتحقيق ميداليات أخرى كثيرة، وهو ما كان بالفعل.

فقد رفع فيلبس رصيده إلى 23 ميدالية وحطم رقم لاعبة الجمباز لاريسا لاتينينا التي نالت 18 ميدالية أولمبية.

قرر بعدها السباح الأمريكي وضع حد لمسيرته الأسطورية بعد أن خرج منها بطلاً كما أراد يوماً.

وعن ذلك قال فيلبس “بعد 2012، لم يعد لدي ما أقدمه للرياضة، قررت التنحي والاعتزال، هكذا بكل سهولة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى