أخبار الفنانين

ريتا حرب ” الرجل بطبعه خائن والزواج سجن ورفضت الأعمال المصرية لهذا السبب”

ريتا حرب ” الرجل بطبعه خائن والزواج سجن ورفضت الأعمال المصرية لهذا السبب”

إيفا بوست – فريق التحرير

الفنانة اللبنانية ريتا حرب تكشف أن الخيانة هي السبب وراء انفصالها عن زوجها وأكدت أنها اكتشفت خيانته مرتين وهناك غيرها لم تكن تعرف بها.

كما أعربت الفنانة عن رأيها في أن الزواج سجن والزوج يقوم بفرض سيطرته على المرأة كما أنه يتدخل في شؤونها ويحرمها من الوصول لطموحها.

وبينت الفنانة سبب عدم مشاركتها في الأعمال المصرية سواء الأفلام أو المسلسلات رغم تلقيها الكثير من العروض منها.

خلال استضافة ريتا حرب برنامج حبر سري الذي تقدمه الإعلامية أسما ابراهيم على شاشة القاهرة والناس تحدثت عن زواجها السابق.

الخيانة سبب انفصال ريتا حرب:

أكدت الفنانة اللبنانية أن سبب انفصالها عن زوجها السابق هو الخيانة، وقرار زواجها للمرة الثانية إن حصل ليس له علاقة بالخيانة.

كما علقت “الرجل خائن بشكل عام، فهناك رجل خائن ولكنه لبق وذكي وهناك خائن لا يقدر على إخفاء هذه الخيانة”.

وواصلت “شككت بزوجي مرتين وهناك أشياء تغيرت وعرفت انه يخونني”.

عدم زواجها مرة ثانية:

تحدثت الفنانة عند الأسباب التي دفعتها لعدم الزواج مرة ثانية وكان أهمها أنها مقتنعة بخوف الرجال من الزوجة القوية التي تحقق النجاح.

كما لفتت أنها تحمل مسؤولية كبيرة ولا يوجد من يستطيع أن يتحمل هذه المسؤولية معها.

وكشفت حرب أنها بحاجة للرجل في حياتها ولكن ليس ارتباط وإنما سند عاطفي وشخص تتشارك معه أفكارها.

الأعمال المصرية:

لفتت ريتا أنها حصلت على الكثير من العروض من أجل المشاركة في الأفلام والمسلسلات المصرية في الماضي.

ولكن الظروف لم تكن في صفها لأنها تزوجت وأنجبت في عمر مبكر وكان صعباً عليها ترك أطفالها والسفر لأجل العمل.

وقد صرحت ريتا أنها ترغب في تحقيق جماهيرية كبيرة في مصر كهيفاء وهبي وسيرين عبد النور وأن تستطيع نيل إعجاب ومحبة الجمهور المصري.

كما ذكرت مشاركتها بعدد من الإعلانات ما ببن لبنان ومصر وأعلنت رغبتها في التمثيل بمصر لتكون إضافة الى مسيرتها الفنية.

أدوار شعبية:

أشارت ريتا أنها ترغب في المشاركة بأدوار شعبية في الدراما المصرية وأن تخوض عدد من التحديات في الأعمال الفنية المختلفة.

كما أضافت “هناك العديد من النجوم في مصر أتمنى أن أمثل أمامهم، أهمهم الفنانة يسرا والفنان عادل إمام وأحمد السقا ويحيى الفخراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى