جمال

ما هي طرق اعتناء المرأة المصرية قديماً بجمالها؟ .. اقرأي معنا الإجابة

استخدمت ملح البحر التقشير تماسك الطين والزيت للبشرة .. ما هي طرق اعتناء المرأة المصرية قديماً بجمالها؟ .. اقرأي معنا الإجابة

ما هي طرق اعتناء المرأة المصرية قديماً بجمالها؟ .. اقرأي معنا الإجابة

إيفا بوست – فريق التحرير

الصور التي تم رسمها على جدران الآثار المصرية كانت كفيلة بتقديم لمحة لروتين الجمال الذي اتبعته المرأة المصرية قديماً.

حيث بدأت بتقشير بشرتها من خلال استخدام أملاح البحر المالحة واستمتعت بحمام من الحليب وابتكرت طرق طبيعية لإزالة الشعر.

وتبين فيما بعد أن الكثير من الأشياء الجمالية التي استخدمتها المرأة المصرية قديماً كانت علاجات شائعة في ذلك الوقت.

عمل موقع إيفا بوست لكم على تقديم كيفية إعتناء المرأة المصرية قديماً بجمالها فتابعوا القراءة حتى النهاية لمعرفتها.

ليست لتحسين المظهر فحسب:

أكثر ملكات مصر شهرة واللواتي استخدمن مستحضرات التجميل هما كليوباترا ونفرتيتي.

وبالرغم من ذلك لم يقم المصريون بوضع المكياج ومستحضرات التجميل لتحسين المظهر فحسب، إنما كانت هذه المستحضرات لها استخدامات عملية وربما وظائف دينية ومعان رمزية.

طقوس اعتناء المرأة المصرية قديماً ببشرتها:

بدأت بتقشير بشرتها بأملاح البحر الميت وكانت تستمتع بحمام من الحليب وتستخدم أقنعة الحليب والعسل للبشرة.

كما أنها وضعت حبيبات البخور على منطقة الإبط كمزيل للعرق واستخدمت الزيوت العطرية والتوابل لتنعيم البشرة.

وأيضاً ابتكرت طريقة طبيعية لإزالة الشعر  من خلال صنع مزيج العسل والسكر .

مستحضرات التجميل:

لعل من أشهر مستحضرات التجميل التي استخدمتها هي ظل الجفون من خلال خلط مسحوق الملكيت مع الزيوت النباتية أو الدهون الحيوانية.

كانت تجلس السيدة المصرية أمام مرآة برونزية مصقولة وتستخدم خادمتها عصا طويلة من العاج لتزين عينيها بالصبغة الخضراء الغنية.

ثم يتم تظليل العيون بخط سميك من الكحل الأسود حول عينيها.

وقد تم استخدام الكحل من الجنسين ومن جميع الطبقات الاجتماعية بهدف حماية العين من وهج الشمس القوي.

الطين وزيت الزيتون:

كانت الملكات الإفريقيات في العصور القديمة يصنعن عجينة من الطين وزيت الزيتون من أجل تنظيف وجوههن.

ولهذه العجينة العديد من الفوائد حيث ان الطين يعمل على الترطيب والزيت يعمل على التنعيم وهي مفيدة في الحصول على بشرة بيضاء ناصعة.

فكان للمصريين القدماء أثر كبير في صناعة الجمال بسبب مهاراتهم باستخدام المواد الطبيعية من أجل إنشاء تركيبات ومساحيق العناية بالبشرة التي مازالت مستخدمة إلى يومنا هذا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى