تعليم

التواصل.. أفضل الطرق لضبط سلوك وتصرفات الأطفال

التواصل .. أفضل الطرق لضبط سلوك وتصرفات الأطفال

ايفا بوست – وكالات

يستهين أغلب الآباء بعملية التواصل مع أطفالهم آثناء تربيتهم، وضبط سلوكهم، معتبرينها “حل احتياطي”، ويبحثون دائماً على حلول أكثر صرامة وحزم، وطرق عقاب مناسبة يعتقدون أنها التي تدفع الطفل ليبدي احترام وانضباط أكثر، وهو الذي يزيد من سوء الوضع.

و يفترض أن يكون حل التواصل لأن الطفل تقل رغبته في عدم الانضباط، ويسهل عليك التناغم معه، و يشعره ذلك بالاطمئنان لمشاركته اهتماماته والشعور بأنك إلى جانبه. حينها يشعر بالحب ولا يحتاج إلى طلب المزيد من الاهتمام، أو الاستجابة له، أو العاطفة.

فالأطفال الذين يقومون بسلوك سـ.ـيئ أو يعانون من انهـ.ـيار، يتوقون إلى الشعور بالتواصل، ويشعر الطفل في ذلك الوقت بانقطاع التواصل بينه وأبيه ولا يملك وسيلة أفضل للتعبير عن ما يدور في رأسه أو عن مشاعره. وفقاً لتقرير من موقع بيرفكت فاميلي.

طريقة التواصل وكيف يمكن أن يكون فعال؟

لن يأخذ التواصل مع طفلك من وقتك الكثير فمن الممكن أن يكون في خمس دقائق تتمثل في سؤاله عن يومه أو أمر حصل معه، والإنصات له بشكل جيد، مع النظر في عينيه باهتمام، أو أخذه بنزهة للخارج ومشاركته بعض الطعام مثل الشوكولاتة أو الآيس كريم.

ومن الممكن مشاركة الطفل في المواقف الصعبة والأوقات السلبية، كمواساته بعد خسارة أو رسوب أو مصالحته بعد الجدال معه، ومن المهم إظهار مشاعرك عند بكاء الطفل، وحتى البكاء معه، وعدم منعه أن يظهر مشاعره، والأمر يعتمد عليك وعلى مزاجك، ويمكن التخطيط له.

ثلاث نصائح لإنجاح التواصل مع طفلك:

في المقام الأول يجب أن تكون ملاحظاً للأوقات المناسبة للتواصل،  ستساعدك الملاحظة الجيدة لطفلك على تحقيق الانسجام مع حالاته المزاجية المختلفة،  و ستعرف متى تخرج الأمور قليلاً عن السـ.ـيطرة، ومتى يشعر بالسوء، ومتى يكون في احتياج للتواصل معك.

ويجب أن تكون مرناً، فمن الممكن أن تشعر أن الطفل يعطيك إشارات للتواصل معه، عن طريق الأنين أو البكاء، أو الجدال أو المشـ.ـاجرة، و قد يكون ذلك في وقت غير مناسب، فإذا كنت تسعى لتحقيق التواصل كن مرناً حتى لو كان ذلك في وقت غير مناسب.

ومن المهم أن تكون طبيعاً فهم لا يطلبون إلا الحب منك ولا يحتاجون للوالد الخارق الذي يعرف كل شيئ، وتذكر أن العلاقات ما هي إلا نتاج من العمل المتواصل.

هل يعني ما سبق ألا نضع حدودا، ونفرض قواعد أو أن نمر بخلاف؟ بالطبع لا، بل يستند جزء من التربية على وضع حدود واضحة، ومتسقة، وعادلة، أن نكون فرداً من الأسرة يعني أننا سنختلف، ونخطأ الفهم بل ونمر بخلافات، وإنما يكمن التحدي في الوصول إلى هدنة من خلال تحقيق التواصل أولا بدلاً من محاولة البحث عن العـ.ـقوبة أو الـ.ـجزاء المناسب.

لماذا ينجح التواصل في تربية الأطفال؟

عندما نتوقف عن محاولات مشاركة حياة أطفالنا عن طريق سؤالهم عن يومهم، عن أشيائهم المفضلة ومشاكلهم، يشعر الأطفال بالألم والخوف، لأنهم لا يجيدون التعبير عن مشاعرهم، وإنما يعبرون عن ذلك من خلال السلوك غير المنضبط معتقدين أنهم سينجحون في لفت الأنظار إليهم والحصول على الاهتمام.

تعليقات فيسبوك

كيف تتعاملون مع ابنكم أو ابنتكم في حال لم تنجح بامتحاناتها الدراسية.. وإلى ماذا تؤدي الضغوط النفسية عليها والعقوبات؟

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى