أخبار الفنانين

وضاح حلوم غير راضٍ عن أعمال الدراما السورية ويتعرض لمشكلة تجبره على السفر إلى بريطانيا (فيديو)

وضاح حلوم غير راضٍ عن أعمال الدراما السورية ويتعرض لمشكلة تجبره على السفر إلى بريطانيا (فيديو)

إيفا بوست – فريق التحرير

لم يظهر الفنان السوري وضاح حلوم الرضا عن وضع الدراما السورية بالوقت الحالي مؤكداً الحاجة لدعمها وتقدمها.

ونفى حلوم في لقاء مع فوشيا رصده موقع إيفا بوست أن تكون الدراما السورية قد استعادت ألقها السابق.

وضاح حلوم غير راضٍ عن أعمال الدراما السورية 

كما شدد الممثل السوري على الحاجة لتكثيف الأعمال الفنية بالإضافة إلى ضخ رؤوس أموال جديدة من أجل دعمها وتقدم مسيرتها.

وقال حلوم إنه عيد بمشاركته الحالية في مسلسل ”عين الشمس“، الذي يخرجه يزن أبو حمدة، وتتم عمليات تصويره حالياً في دمشق.

وأشار الممثل السوري إلى أهمية العمل مع أبو حمدة والذي يأتي للمرة الأولى.

كما تحدث حلوم عن شخصيته بالعمل حيث يجسد دور أحد أفراد العائلة الرئيسية، ويتعرض لمشكلة ما تجبره على السفر إلى بريطانيا.

وأضاف حلوم أن تلك الشخصية تعمل في تخصص الإعلام حيث يقوم بإجراء تحقيقات في عدد من المواضيع المهمة في المجتمع.

ولا يكتفي الإعلامي بذلك بل ينفذ بعض الأعمال الوثائقية التي تعكس بعض التجاوزات الخطيرة ضد أمن الوطن ويضطر لمحاربة مهربي آثار كبار.

وضاح حلوم سعيد بلم شمل زملائه

وعبّر حلوم عن فرحته باجتماعه مع عدد من زملائه الذين لم يلتق بهم منذ مدة طويلة.

وأثنى حلوم على وجود زملائه أمثال: نادين خوري ورشيد عساف وتيسير إدريس وغيرهم.

كما لفت الممثل السوري إلى أن زملاءها أعطوه حافزاً للعمل ودفعوه لحب ورغبة التمثيل والعطاء على حد تعبيره.

كما يشارك الفنان السوري في مسلسل “وصايا الصبار” للمخرج سمير حسن ويجسد فيه دور محامي الشركة والعائلة التي تعيش صراعات.

وتشهد أحداث المسلسل العديد من التطورات في عالم رجال المال وعالم الجريمة والغدر على النفوذ والسلطة.

ورغم إدراكه لضرورة السوشال ميديا في يومنا هذا إلا أن حلوم ما زال مبتعداً عن هذا العالم معترفاً بعدم قدرته على مواكبته حتى الوقت الحالي.

والفنان وضاح من مواليد مدينة اللاذقية في التاسع من آذار من العام 1963م وهو خريج قسم التمثيل من المعهد العالي للفنون المسرحية.

اقرأ أيضاً: سيرين عبد النور تشعل سجالاً مع نادين نسيب نجيم وتنتفض لمقارنتها بها والأخيرة تردّ بقوة! (فيديو)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى