أمومةتربية

ماذا يحدث عند الصراخ على طفل رضيع؟ وهل يؤثر هذا سلباً على نفسيته على المدى الطويل؟

ماذا يحدث عند الصراخ على طفل رضيع؟ وهل يؤثر هذا سلباً على نفسيته على المدى الطويل؟

ايفا بوست – فريق التحرير

ماذا يحدث عند الصراخ على طفل رضيع؟ وهل يؤثر هذا سلباً على نفسيته على المدى الطويل؟ تابعي معنا في هذا المقال كي تعرفي الإجابة

عند قيامك بالصراخ على طفلك، تظهر ردة فعله في توتر عينيه أو اتساعها أو البكاء لفترة طويلة بسبب شعوره بالخوف.

أمّا في حال استمر الصراخ حول طفلك حتى وإن لم يكن موجهاً إليه، فمن المرجح أن يزيد من مستويات التوتر والقلق لديه.

تأثير الصراخ على طفلك 

قد يؤدي الصراخ على الطفل الرضيع إلى صعوبة تعلمه المحادثة، حيث يشعر الطفل بعدم الأمان، ويبقى هذا الشعور معه حتى الكبر.

فعندما يتم الصراخ عليه أو حوله، يدخل دماغه في حالة تأهب قصوى لإبعاد الخطر، مما يؤدي إلى زيادة هرمونات التوتر، وارتفاع معدل ضربات القلب.

كما قد يعاني في حياته الاجتماعية، حيث أن الطفل الذي تعرض في صغره إلى الصراخ المفرط والعدوان اللفظي، تتشكل لديه أنماط ارتباط معينة.

فالرضيع الذي يعاني من “الصراخ المتكرر” قد يتسبب هذا له بمشاكل الارتباط بالشخص الذي يصرخ.

سواء كان أمه أم أباه، مما يؤثر على ارتباطه بالآخرين وقدرته على الاستقلالية، والانسجام مع أفراد المجتمع.

هل يمكن للطفل معرفة ما إذا كان والديه غاضبين؟

نعم من الممكن للأطفال مهما كان عمرهم “حتى وإن قل عن الشهر” معرفة ما إذا كان أحد الوالدين غاضب أو مكتئب.

قد لا يكون لديهم الفهم الكامل لهذه المشاعر، ولكن يمكنهم الإحساس بها،  كما أنهم يربطون الشخص الغاضب بأنه غير آمن أو مخيف.

هل ستبقى ذكريات الصراخ عالقة في ذهن طفلك؟

قد لا يتذكر طفلك صراخك عليه بشكل واضح، ولكن جسمه يتذكر، حيث أن الدماغ يحتفظ بردات فعل الجسم لوقت لاحق.

كيف أتعامل مع طفلي عند شعوري بالغضب؟

حاولي تهدئة نفسك قبل تهدئة طفلك، فإذا ما كنت تشعرين بعدم الكفاءة أو الإرهاق، قومي بضمه وخذي نفساً عميقاً.

وعندما يهدأ كلاكما قومي بهزه أو الربت عليه، أو غني له وداعبيه، أشعريه بالأمان حتى في حالات غضبك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى